ربيع ....ولكن ليس عربي

أقلام رصاص

محمد فلسطين - قراءة المزيد لهذا المؤلف

ربيع ....ولكن...ليس عربيا
سأستثني الخريف مؤقتا من فصول السنة ولن ألغيه لأنني معني بالربيع وبالفصل الذي قبله والفصل الذي بعده هذان الفصلان الذان يتوسطهما الربيع ... سأبدأ بالشتاء الجارف بسيول من البشر الذي اجتاح بمنخفضاته البشرية بعض أقطارنا العربية ليغمر الساحات والميادين والطرقات شتاء هطل مره واحده من غير رعد اوبرق او حتى نسمات سابقة تدل عليه وإنما عواصف ناتجه من اختلال في نشأته بالرغم من نقاء معظم مائه فكان شتاء أدركت ملامح ربيعه المقبل المفتعل ...ربيع ترابه موحل وأزهاره متعفنه وجوه كحلي وشمسه نيئه ممرضه كيف لا والقائمين على الري اساؤا استعمال الماء النقي بالطرق السليمة لأنهم رعاع وظفوا وسلطوا على خزائن الماء فكان الربيع مجرد اسم مزين ممكيج مجمل ولكن لوجه بشع نكد لا تحمل ملامحه إلا الشر والسوء...فربيع بهذه الصفات سيتبعه صيف حارق جاف لياليه سوداء معتمه ليس فيها قمر ولا حتى نجمه نهتدي بها ... وها نحن نعيش هذا الصيف الحارق المتفجر الدامي فشمسه حارقه تبعث كتل المتفجرات ونهاره من غير ظل فكله رحيل ونزوح ولجوء وليله احمر دموي قاتم ....لا يسمع فيه الا الأنين والنواح وما أطوله....هذه هي الفصول التي نعيشها نحن العرب شتاء جارف وربيع متعفن وصيف حارق .....ولا نزال نردد الربيع العربي ولم نعي بعد ان الربيع سرق منا ...
لن اكون متشائما فالدنيا دول وعجل يدور وأزمان تتغير وفراعنه تهوي وصديقون ينتصبون وخونة يموتون ووطنيون يولدون كله طبعا بأمر الله .....لكن أملي الوحيد هو الخريف القادم الذي ستسقط فيه كل الأوراق المتعفنه وتتعرى فيه معظم الأشجار لينكسي من جديد بأوراق مخضره خالي من الڤايروس ليتبعه فصول خيرة كما أراد االله ان تكون فصوله خيرة ،
اما خلاصه الموضوع انه فعلا ربيع مزهر ...ولكن .....ليس عربي ...وألخصها بنقطه من رأس قلمي الرصاص أضعها فوق العين...انه الربيع الغربي فهل من مدرك .

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
: في سابقتين مع كاتبنا الموهوب المتمرس المبدع الأستاذ / محمد ، تجاوبت مع نفسي وأدليت على استحياء بمدونة لما كنت أظنه يومها بأنها قرآءة لما بين السطور لكاتبنا الهاديء الرصين المتزن بامتياز ، وفي كل مرة كان يصر وبصدره الواسع على الترحاب بي وعلى طريقته ، بكلام عذب وحميمة دافئة ، لو لامست فؤاد عليل لشفته وأبرأته من سقم ، دون الإشارة أو النيل مما كتبت ولا حتى ببنت شفه بأريحيه فياضة وحميمة عز نظيرها في زماننا

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
واستدرجني كاتبنا بدبلوماسيته الآخاذه وذهب بي بعيداً ، لأجد نفسي مكبلا بذهب بلاغته وبراعة باعه الطويل وإذا بي رهين ملكاته الفاتنة وابداعه الآسر وتكريمه اللاهب ،حتى صار لزاما و قدرا محببا الى نفسي أعايش معه وبه هواي وعشقي (للقراءة) في أجواء رحبة وحميمية نادرة ، وسوطا أستدرك به حضوري وأجلد به ذاتي كلما استطال عجزي َ ونازعني الهوي وحال دون مروري العاجل

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
( واليوم) : نحن في وقفة مباشرة مع إبداع ما يسمى بالسهل الممتنع، قرأت مقالة ( الربيع ) لكاتبنا ، وكررتها مرات عدة ، وكانت تتشعب بي الخيارات بماذا أبدأ ومن أين ، أمام هيبة كاتبنا ودماثته وخلقه الرفيع لا يمكنك أن تباشر بدون مراجعه مهما كانت تجربتك غنية وثقافتك واسعة ومتنوعة ، تعودنا من بعض الآخرين أن نرى مقالات طويلة وعريضة ، يكاد يملها القاريء لكثرة التكرار والتجوال ، وفي النهاية قد تختلف معه أو توافقه ،

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
ويتوالى الحشد ويكثر السجال ويشتد الحوار أو الجدل ما بين مؤيد ومعارض حتى مع أكثر الكتاب شهرة ، هناك سجال وتناطح وتصارع بالكلمات ، وكل له حجته ومرجعيته ، واليوم هاهو كاتبنا وأستاذنا الرهيف المبجل والجليل الرصين / محمد – فلسطين ، في كلمات معدودة وأسطر قليلة وفي لمح البصر يطوف بك الدنيا ويوصلك كل مبتغاه في دقائق معدودات

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
وتشعر معه بأن كل مخزون صدورنا وتساؤلات اذهاننا مسلمات لديه لا داعي لذكرها وتكرارها أو حتى المرور عليها ، وهذا هو قمة الإبداع وناصيته ، بل هو الإبداع ذاته ، لو جلس أهل الربيع عن يمين كاتبنا وجلس معارضوهم عن شماله ، لما اختلفوا معه البته ولخرجوا من مجلسه مقرين ومعترفين كل أين أخطأ وأين انتحر، وأمام هذا البيان القوي الإقناع ، يتواضع علم المنطق والحجة مع واقع المعايشة .

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
، وهنا يتسائل أستاذنا الجليل بحكمته وفطنته البليغة وإقناعه الراسخ، يسأل كل الطواغيت وكل الذين تهاوت عروشهم من كل جانب ، أين كنتم من كل هذه التظلمات التي أصمت الآذان ، ألم تسمعوا همس الباكين والنائحين وأنين الثكالى والمعوزين قبل أن تتعاظم وتصبح هي الطوفان بعينه، يدمر كل ما عليَ الأرض من بنيان ومن قيم وشجر وحجر واستبيحت معه حياة الإنسان و سيادة الأوطان

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
هذا عدا النهايات المؤلمة التي يكلم لها الفؤاد ويحزن وتقشعر لها الإبدان ، فرعون ومن قبله ومن بعدة ألم يكن لكم درسا ، وسقوط طواغيت المعسكر الشيوعي بالأمس القريب ألم يصلكم الدرس وتستخلصوا منه النصيحة والعبر ، أعمتكم السلطة وصولجانها وضجيجها، فأصبحتم لا ترون إلا أنفسكم واقفهرت ضمائركم فعم الظلم واسموتموه زوراً فصار عدلاً ، انشغلتم بالدرهم والدينار فزاد الجوع وعم الطغيان ،

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
تربعتم على سدة الوطن وكان وطنا واحداً وموحداً وتركتموه أوطان وعواصم متناحرة لا على شيء بل خدمة للغازين الطامعين ، كنا ننتظركم مع كل عيد في استعراض هزيل وكنا نظن أنكم سادة ، تمتلكون كل ما تقولون وأنكم تقتربون بنا من يوم النصر والوحده ويوم التحرير ، وأقنعنا أنفسنا رغم ريبتنا وشكنا وعدم قناعتنا بكم ، ونكتشف متأخرين أن رهاننا كان سراب صحراء وأضعاث أحلام

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
ظنناكم إرادة وإذا بكم خشب مسندة تفعلون ما تؤمرون به إلا من صلاح الإنسان والأوطان . هانت عليكم أنفسكم وبانت سوأتكم فلا من داعم يؤآزر ولا من شامت موجوع يتراجع . ويعود كاتبنا الحبيب برغم كل ما استودع صدورنا من مسلمات يدركها جميعا وبالتفصيل ، يعود وعلى طريقته الهادئة ساخراً من أولئك الظلمة الطغاة يتسائل بألم وحرقه وحسرة ، وهو الموسوم بأدبه المعهود ودبلوماسيته الرائدة

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
غادرتمونا غير مأسوف عليكم ، ولا زال البعض منا والمغرر بهم ينعت كل الدمار والخراب الذي خلفتموه ويسميه بالربيع العربي ، بكل ما فيه من أوصاف لا تسر الخاطر ولا تريح القلب ، ويعود كاتبنا ليؤكد ونحن معه في كل ما ذهب اليه وما صرح به من قول أو ما استودعه في صدورنا من مسلمات تثري مقالته ، بأن الربيع ، بقي ربيعاً ولكن بمفهوم آخر وانتماء آخر أيضا إنه وبكل أسف ربيع ( غربي ) وليس عربي

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
فقط باسقاط نقطة من قلم رصاص هاديء رصين ومتزن، ليستقيم به المعنى ويتطابق مع الواقع والتصريحات ، ليصبح المسمى من جديد وبكل أسف (الربيع الغربي ) يملكه ويتباهى به أولئك الطامعين التواقين الى مذلتنا واحتلال أوطاننا واستغلال ثرواتنا وسرقتها كما سرق الربيع ... ومن وسط هذا الركام وأصوات الأنين والمعذبين ينبعث بصيص أمل ...

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
ليستدركه كاتبنا ككل الطامحين المؤمنين يدرك أن هذا الظلام الدامس لا بد وأن ينجلي يوما ، ويتكاتف الأصفياء والمخلصين في ميلاد صحو جديد ، في ظل الرعاية والعناية الآلهيه ، كما على مر العصور وعلى رأس كل قرن يبعث الله من يصحح مسار حياة الأمة ، بقهر وهزيمة كل الأوثان والأصنام التي تتهاوى واحدة تلو الأخرى وستنتهي كل الكيانات التي أوغلت ظلما وطغيانا وفساداً واستكباراً ودموية في الأرض وسيتهاوون من عليائهم المتهاوي

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
وينتصر الله للحق ، ليشفي صدور قوم مؤمنين . كل التحية لكاتبنا الملهم المبدع رائد البيان عفيف القول ، هاديء الطباع واسع الرؤيا بمدى الأفق البعيد ، على صدقه ووطنيته وغيرته وألمه وحسه الصادق المتفجر، وهو يبعث فينا روح الحياة من جديد وينتشلنا من قمقم الضياع والإستسلام

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
وينتصر الله للحق ، ليشفي صدور قوم مؤمنين . كل التحية لكاتبنا الملهم المبدع رائد البيان عفيف القول ، هاديء الطباع واسع الرؤيا بمدى الأفق البعيد ، على صدقه ووطنيته وغيرته وألمه وحسه الصادق المتفجر، وهو يبعث فينا روح الحياة من جديد وينتشلنا من قمقم الضياع والإستسلام

صادق ابو سفط - المملكة العربية لسعودية
ويبث فينا إرادة العمل الصادق والإخلاص المتفاني والتضحية نسترد بها أمننا وآمانينا نتلمس إرادتنا وفكرنا ونصوب مسارنا ونسترجع قيمنا وربيعنا المسلوب لنكون كالجسد الواحد المعافي من الأسقام والآثام . .... وما زال في الصدور الكثير

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
يودعنا الاب ابراهيم نيروز وعائلته الى الاردن ...الزرقاء ...في 30/6/2017... تحملهم رعاية الله