ماء وطحين

مشاركات

محمد فلسطين - قراءة المزيد لهذا المؤلف

قد يلفت نظر بعض القراء عنوان المقال ويذهبوا الى البعيد ليجدوا بعد قراءته ان موضوع المقال قد يكون بعيدا عن عنوانه ولكن وجه نظر هي اجتهاد مني في التشبيه بين العنوان ببساطه مواده وبين الموضوع الذي هو قمه الرقي والتعقيد في حياتنا
انا هنا اشبه الماء والطحين بالحياه الزوجيه
ولقد اخترت الماء بحالته السائله وليس بحالة التجمد كالثلج او الجليد لكي لا يأخذ صفة القساوة وكذلك اخترت الطحين بحالته الناعمة وليس القمح القاسي لكي لا يأخذ صفة القساوة...... قد انسب الماء الى الرجل و الطحين إلى المرأة، ولكن سأدع كل ان يفترض بنفسه من الماء ومن الطحين ؟
الكل يعرف تقريبا كيف يمكن ان نجهز العجين من الماء والطحين، ولكن لنحصل على عجينه ممتازة طيبة ذات مواصفات عاليه الجودة فإننا لا نسكب الماء دفعة واحدة على الطحين ولا نلقي الطحين دفعة واحدة على الماء لأن ذالك سيؤدي إلى عدم التمازج بينهما فهذا سينتج عجينة إما شديدة السيولة أو كثيرة الكتل والخشونة
المعروف والأفضل أننا نسكب قليل من الماء الى جزء قليل من كومة الطحين ونبدأ بهداوة نخلط بينهما ونكرر العملية حتى نفاذ الكمية حتى يتمازج الماء والطحين ليصبحا عجينة متماسكة متجانسة خالية من التكتلات..... فيرتاح ويخمر بسلاسة وبعدها نحصل على أفضل أنواع الخبز.... وهنا حددت الخبز فقط علما أننا نستطيع أن نشكل منه ما لذ وطاب من العجائن...
اخترت الخبز لأنه الطعام اليومي لمعظم البشر ولا أعتقد أنه لا يوجد أحد لا يأكل الخبز يوميا الا نسبه ضئيلة من البشر
هنا ادخل الى صلب الموضوع وهو الحياه الزوجيه وأشبه المرأة والرجل كالماء والطحين إن أرادا أن يشكلا أسرة ذات صفات مميزه أو شبه كاملة
نحن نعلم أن الزواج الذي حلله الله وتباركه السماء كل يأتي من أسرة مختلفة العادات والتقاليد والمفاهيم التي اكتسبوها وتربوا عليها في مجتمعه الأسري الصغير ليحاول كل منهما أن يجر الاخر الى عاداته وتقاليده محاولا أن يطلب من الأخر اتباعه بالتخلي أو التنازل عن مفاهيمه ويصبح كل منهما يحاول شد الحبل الى طرفه فيبدأ الخلاف والخصام والتمسك كل بمفهومه للحياة التي يمكن ان نبسطها بالعدل والتفاهم لنكون كعلاقة الماء بالطحين يتجانسوا مع بعض بسهولة وليونة وطولة بال وعدل ويتقاربوا بوجهات نظرهم بسلاسة ليصلوا إلى انتاج عجينة خامرة ناضجة طيبة تشكل منها مجتمعهم الأسري الجديد هو من صنعهم مشتركين ليكون نواة خييرة في المجتمع الأكبر انهي وأدعو وأقول ليكن كل منا سليلا كالماء الجاري بهدوء لا كالماء الجارف كالطوفان وناعما خفيفا كالطحين لا كالقمح الصلب كالحصى لنصل إلى العجينة الأفضل لننتج أفضل أنواع الخبز الذي يسمونه اخواننا المصريين " عيش"

نغم - نابلس
تشبيه رائع

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
التيه هو ان تجد نفسك.....وفاء