حجاب....ولكن فوق أجساد عاريه.

تأصيل

محمد فلسطين - قراءة المزيد لهذا المؤلف

حجاب....ولكن فوق أجساد عاريه.
لم أتوقع يوما ان أقدم احصائية للقاريء أصف فيها نفسي وانا أسير في دربي في احد الشوارع المكتظه لفت نظري كثره النساء المحجبات علما أني أراهن دائماً ...لكن ما استوقفني في ركن الشارع فكره احصاء لعدد المحجبات والغير محجبات... فبدات الإحصاء لأول مره في حياتي طبعا لم احص عدد الماره او نسبه الرجال الى النساء بل عدد النسوة المحجبات من مختلف الأعمار أحصيت فصدمتني النتيجه نسبة من ينتعلن الحجاب حوالي خمسة وثمانون بالمئة مقارنه بمن لا يضعن الحجاب . رفعت رأسي الى السماء اشكر الله واحمده على ان نساءنا ملتزمات بما أمرهن الله....أردت ان اكمل مشوراي فقلت لم لا احصي عدد النساء محجبات الرؤؤس ويلبسون الجينز والبنطال بمختلف الألوان والماركات( طبعا المزيفة والمقلدة وإنتاج أمنا الصين ) التى طبعا لا تحمل الا الأسماء العالميه لدور الأزياء وطبعا هذه المرة مقارنه بمن يلبسن الحجاب والجلباب...فصدمتني النتيجه حيث النسبة غير معقولة فالحجاب والجينز كانت نسبته الخمسه وتسعون بالمائه والمجلببات خمسه بالمائه ...رفعت راسي الى السماء احمد الله وأشكره ان نساءنا يتابعن الموضة على قدم وساق حتى سبقن الاوروبيون الذين ينتجونها...قلت في بدايه كلمتي من ينتعلون الحجاب لأن لون الحجاب كلون الحذاء وهي قمه الموضه لكنني لم استطع ان افرق بين الحذاء والحجاب...فهنا اعتذر للحجاب ...ألا تعلم المرأة انها مهما اجتهدت دور الأزياء وصناع الماركات فلن يصلو لأجمل زي هو من صنع الخالق الذي امر بالحجاب والجلباب لانه ما يليق لنسائنا ...أكيد لن يستطيع احد ان يناقش او يقول زي البشر افضل من زي السماء. ..اما ما صعقني انني لم اكن أسير في الشارع بل كنت في مزرعه للطيور مختصه بطائر النعام الكل يدفن رأسه في حفرة حجاب اما الجسد وخصوصا المؤخرات وهو اكثر ما يظهر ارتفاع عند الانحناء لدفن الرأس فظاهر للعيان والكل متخيل انهن محجوبات ولا احد يراهن....هنا أقول ارحموا انفسكن قبل ان ترحمو الحجاب فيكفي استهتارا بأنفسكن ان تكونو كطائر النعام فالأولى ان تنزعن الحجاب ليكون فوق رؤسس تستحق واجساد يزينها الجلباب أليس الحجاب والجلباب توامان كما فرضهم الله حتى في هذا تريدون ان تكيدوا لتفرقوا بينهم ....هنا أقول كل الاحترام لمن لا يضعون الحجاب لأنهن صاحبات مبدأ . مبدأ احترام التعري اما الرجال فلا عزاء لهم لأنهم معظمهم يقولون الحمد لله نسائنا محجبات وماشاء الله وبنتانا ملتزمات بالحجاب ولكن لا يرون الأجساد العاريه أليس فعلا حجاب فوق أجساد عاريه ....اخيراً أنهي و أقول يكفي استهتارا بزي السماء......هنا اسأل بماذا ستلبون دعوة اللقاء الأخير لقاء خالق البشريه وصاحب زي السماء بحجاب وجلباب ام بحجاب وجينز...سادعكم لتفكروا.

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
التيه هو ان تجد نفسك.....وفاء