حكومة نتنياهو حاولت منع تقرير حول تهجير المسيحيين

أخبار

وطن للانباء - قراءة المزيد لهذا المؤلف

كشفت شبكة 'سي بي اس' الأميركية، النقاب عن ضغوط إسرائيلية مورست ضد الشبكة لمنع بث تقرير ضمن البرنامج الشهير '60 دقيقة'، حول سياسة إسرائيل لتهجير المسيحيين من القدس وبيت لحم.

ووبخ الصحفي بوب سيمون سفير إسرائيل في الولايات المتحدة على تدخله ومحاولته منع بث التقرير الذي من شأنه أن يؤدي إلى 'انفجار في العلاقة مع مسيحيي الولايات المتحدة وإسرائيل'، كما وصف ذلك دبلوماسي إسرائيلي.

وقال سيمون للسفير الإسرائيلي مايكل اورن، إنه لا يتذكر حالة مماثلة لتدخل دولة في تقرير يبث في البرنامج، ورد عليه السفير أورن بأن هناك دائما المرة الأولى، وأنه يخدم دولته وسيحاول منع الإساءة لها.

وبدل أن يرد السفير الإسرائيلي على التقرير، قال إنه يتوجب على القناة أن تبث تقارير حول وضع المسيحيين في دول أخرى في المنطقة.

وبثت القناة الليلة الماضية، التقرير الذي يكشف النقاب عن سياسة إسرائيل لتهجير المسيحيين من الأراضي المقدسة، وكشف البرنامج عن المضايقات التي يتعرض لها المسيحيون من قبل الاحتلال الإسرائيلي الذي يحول حياتهم إلى جحيم.

وقال السفير الإسرائيلي لرئيس حكومته بنيامين نتنياهو الذي تدخل لدى إدارة القناة لوقف البث أو على الأقل لتخفيفه: 'إذا نشر التقرير، كما تقول المعلومات التي وصلتني، كما هو، فإن ذلك سيكون بمثابة 'انفجار إستراتيجي' في العلاقات مع المسيحيين في الولايات المتحدة'.

وقالت صحيفة هآرتس إن نتنياهو كان على علم بما يقوم به السفير من تدخل في عمل القناة. وكان السفير قد حاول التخفيف من تأثير التقرير، ونشر مسبقا مقالا في صحيفة أميركية حول الحرية الدينية التي يتمتع بها المسيحيون في إسرائيل والمناطق المحتلة، بعكس ما يحدث في العالم العربي. ورفضت الصحيفة الأميركية آنذاك نشر ردود فعل المسيحيين من بيت لحم والقدس.

ويذكر أن المسيحيين من الكنسية الإنجيلية الأميركية يؤيدون ويدعمون إسرائيل وتخوف نتنياهو ومستشاروه من تأثير التقرير سلبا على علاقة الكنيسة بإسرائيل، وسارع نتنياهو إلى إلقاء كلمة أمام اجتماع للكنيسة تحدث فيه عن الحرية الدينية التي يتمتع بها المسيحيون في الأراضي المقدسة.

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
يودعنا الاب ابراهيم نيروز وعائلته الى الاردن ...الزرقاء ...في 30/6/2017... تحملهم رعاية الله