المصحف والصليب.. أبرز المشاهد فى ميدان التحرير

أخبار

نقلا عن موقع msn - قراءة المزيد لهذا المؤلف

''المسلم جنب المسيحى..المصحف مع الصليب..الشيخ يساند أخيه القسيس''.. تلك كانت أبرز المشاهد التى شهدتها مظاهرات ثورة الشباب التى اندلعت منذ 25 يناير الماضي فى معظم محافظات مصر، واستقرت بميدان التحرير.
وشهدت 'ثورة الغضب' كما أطلق عليها، الكثير من مظاهر الإخوة بين مسلمى مصر وأقباطها، حيث تواجد المسلم والمسيحى جنبا إلى جنب، جميعهم يطالبون بالتغيير والإصلاح السياسي والاقتصادى والاجتماعي .
وفى ميدان التحرير، وقف الآلاف من المتظاهرين، يوم الأحد، يحملون القرآن والصليب، مطالبين برحيل الرئيس مبارك، بغض النظر عن دياناتهم.
وفى لفتة للإخوة بين مسلمى مصر وأقباطها، تشابكت أيدى الآلاف من المتظاهرين للمطالبة بالتغيير، ولا أحد يستطيع أن يقول هذا مسلم او هذا مسيحى، لكن الجميع فى ميدان التحرير يسمى 'مصرى'.

القس ابراهيم نيروز - نابلس
نرفع قبعاتنا وننحني احتراما لهذا الشعب العظيم، شعب مصر الذي خط تاريخه بيده، كل الاحترام للشعوب التي تصنع واقعها بجهود ابناؤها، وتخط تاريخها في صفحات الحضارة بيدها،، لنعلي الصيحة معا، شاكرين وقائلين: امتلأت افواهنا ضحكا والسنتنا ترنما ... عظّم الرب العمل معنا، وصرنا فرحين، مبروك لاخوتنا المصريين هذا الانتصار اللاعنفي العظيم.

Grizzly - Turkey
Hey, that's the gertaest

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
التيه هو ان تجد نفسك.....وفاء