بيان - فلسطينيين لاعنفيين

أخبار

الموقعيين على البيان - قراءة المزيد لهذا المؤلف

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان من فلسطينين لاعنفيين في ذكرى انتفاضة 1987 الشعبية
نحن مواطنين فلسطينيين نؤكدعلى أهمية تعميق وتوسيع النضال الشعبي المدني نحو الحرية والاستقلال، لأنه الأسلوب النضالي القادر على مواجهة سياسات الاحتلال العدوانية بمشاركة الآلاف المؤلفة من أبناء شعبنا، ولأنه القادر على استقطاب الدعم الواسع من شعوب وحكومات العالم لقدرته على فضح الادعاءات الإسرائيلية حول الأمن، ولأنه يساهم في نقل الصراع إلى ساحته الحقيقية: نضال من الشعب ضد القوة المحتلة وليس نزاعاً بين قوتين تتصارعان عسكرياً.
ومن هذا المنطلق فإننا نؤكد على مسؤولية كل مواطن في مقاومة الاحتلال وأن كل مواطن يستطيع أن يقوم بدور مهم انطلاقاً من هذه المسؤولية . وعلى قاعدة هذه القناعة فإننا نعبر عن التزامنا وندعو كل جماهير شعبنا إلى الالتزام بالمقاومة الأهلية اللاعنفية القوية الفعالة والمثمرة التي تستطيع أن تجتذب مشاركة أوسع قاعدة شعبية . إن هذا النوع من المقاومة هو الأكثر فعالية في مواجهة إجراءات الاحتلال العنصرية جميعها، هذا الاحتلال الذي يصعّد مصادرة الأراضي وبناء المستوطنات والطمس الممنهج للمعالم العربية في القدس سعياً وراء أهدافه في طمس وجودنا فيها هوية وبشراً ومؤسسات ومقدسات.
لقد استغل الاحتلال أساليب المقاومة العنفية استغلالاً كبيراً في تسويق مواقفه أمام العالم كمدافع عن مدنييه في وجه العنف الذي يستهدفهم من جهة، وقام بأعمال انتقامية تدميرية لمقدرات شعبنا ليصعّد من دائرة العنف ويجر المعركة إلى ساحة يتيقن من قدرته على استثمار تفوقه العسكري في تلك الساحة. لذلك كان لا بد من استنهاض الدور الجماهيري في مقاومة لاعنفية عميقة وجدية وفعّالة وطويلة النفس انطلاقاً من الأفق الوطني العام . وكي تصبح مقاومتنا الأهلية اللاعنفية أكثر قوة وجدية وأطيب ثماراً فإننا نتمسك بالوحدة الوطنية كقاعدة ومقدمة لأية مقاومة قادرة على مواجهة الاحتلال ، ووصولاً إلى تعزيز العوامل التي تعزز قدراتنا كشعب، وعلى إحباط مخططات الاحتلال الهادفة إلى تنفيذ مراحل وأشكال جديدة من التهجير وتفريغ الأرض.
إننا نؤكد حقنا في المقاومة الأهلية اللاعنفية وندعو إلى اعتمادها في ظلال ذكرى الانتفاضة الأهلية اللاعنفية التي أبدعها شعبنا وأطلقها بكل أطيافه وقواه الحية في العام 1987، واستمرت عدة أعوام وتغذّت شعلتها من وحدة الصف والجهد الجماعي والعمل بروح الفريق والصبر والمصابرة والنفس الطويل. وقد حققت هذه الانتفاضة، التي حملت أعباءها وأدارتها أوسع قاعدة شعبية، الكثير من الإنجازات وفي مقدمتها وحدة شعبنا وقدرته على التعاون والتضامن وتطلعه للحرية والاستقلال.
ننطلق من خبرات أجيال شعبنا في المقاومة الشعبية اللاعنفية التي أنجزت لنا الإنجازالأغلى لمقاومتنا المتمثلة في وجودنا على أرض الوطن وفي عزمنا على حماية هذا الوجود وتطويره وصولاً إلى تحقيق حقوقنا الوطنية المشروعة، مما يقتضي دراسة واستدعاء خبرات شعبنا في المقاومة الأهلية اللاعنفية، وكذلك دراسة التجارب اللاعنفية الناجحة للشعوب، والقدرة على إبداع آليات مقاومة فعّالة ومجدية.
التواقيع :
إبراهيم شيخة . إبراهيم قطامي . إبراهيم نيروز . أمجد سمحان . بلال سلامة . تأييد الدبعي . دينا مساعيد . روضة بصير . زهير الدبعي . زياد عثمان . زياد عزت . سامي كيلاني . سمير عوض . صافي صافي . طارق شديد . علي خليل حمد . عنان أبو شهاب . فضل الخالدي . وليد سالم .

Aneisha - prar
I'm quite with the information in this one!

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
يودعنا الاب ابراهيم نيروز وعائلته الى الاردن ...الزرقاء ...في 30/6/2017... تحملهم رعاية الله