القدس تفتنني

مشاعر

مي عبد الهادي - قراءة المزيد لهذا المؤلف

بعد شوقي وحنيني للقدس..... كان شرف عودتي للأراضي المقدسة غير كل مشاعري... فلم اعد تلك الفتاة الساذجة....ولم يعد شيء كما كان ......بل زاد مرض ارضي وزادت حرقتي .......فكيف اموت قبل أن أخطي أرضها......وكيف لن اقبل ترابها.....فلها بقلبي الحصة الأكبر .....كنت سأسجد سجدة شكر ...نعم عند اول خطوة لي وسط الطريق على مشارف حاجز قلنديا ....لكن خوفي من ان تحدث حالة تأهب لدى برج مراقبة يفصل الرام عن القدس كانت تصرخ من خلاله مجندة بين الحين والأخر....خفت ان احرم من رؤيتها مجددا.. فقلت لنفسي ستسجدي في الأقصى لتشكري خير لك......
كانت كلمات تميم البرغوتي موسيقى رحلتي كعازف كمان رافقني طول الطريق.......لكني لن أتغزل بجمال القدس وروعتها فالقدس أغنى من ان اعرفها,,,,,, فقط أردت أن اصف فيها شيءً لم أره من قبل ...... صعب علي فهمة.... أصعب من معادلة فيزياء لإخراج جهد جسم يتأرجح بين ثلاث بكرات كلُ منها بزاوية مختلفة......
كنت قبل دخول شوارعها خائفة من نظرات اليهود لمحجبة تتجول بينهم......لكن خوفي اندثر فتوقعاتي لم يكن لها اثر..... تلك المدينة التي اختلفت زوايا سكانها.....حيرتني بهويتها....... يهود وسكناج بالمكان.....قبعات سود و حبال تهتز على خصور الرجال كأنها ترسم لوحة بيد رسام توترت يداه ولم تعد تريد الثبات,,,, فليس مكانها هنا...ألا يفهون!!! ... ولكنهم صم بكم لندائها لا يسمعون.......
عرب مسلمين ومسيحيين يتجولون بالمكان ........ عرفتهم بسيماهم وابتساماتهم التي كنت ابحث عنها بين جموع الناس.......أعجبتني تلك النظرات وبادلتهم الابتسامات ....... لهم في قلبي معزة .....فهم بنظري مرابطون وصدقوني لا يحسدون .......فهم أمام أعينهم واقفون.....في لقمة عيشهم مشاركون......يصبحون بهم ويمسون........فالله يكون بعونهم .....فو الله كل مال و جمال الدنيا لا ينسي غصة قلب من فلسطيني يرى ما رأيت ذلك اليوم كل يوم .....
كيف سأصف لكم كيف كان لكلمة " احمد" من فم يهودي نادى عليه في مقهى لاستلام طلبه في قلبي كأنها أذان صلاة بأذني.....تنادى بمآذن الجوامع .... تمنيت لو كانت كل أسماءنا باسم رسولنا أحمد.. ....
لا اعلم لماذا رأيت لكل شي عربي طعم آخر.....لم أتوقف عن السؤال عن كل ما حولي....... عن أسماء شوارع وبنايات...... عن عبارات وآيات نحتت بالصخر علت بنايات. ومنازل..... فسماتها عربية مهما حاولوا تهويدها...... فجنستها فلسطينية...... فلن يستطيعوا سحب الدم الفلسطيني من عروقها الا إذا قتلوها ....او جاء زلزال ابتلعنا جميعا عن وجه الأرض.....صدقوني رايتهم كالزوار فيها......وأنا! مليكه المكان.......لم ولن اشعر بغربة....... فالقدس بيتي و أهلها أهلي.....هم و نحن لها حافظين ان شاء الله
نظرت إلى يساري وإذ بها..... قبة الصخرة...... شامخة كأنها جبل من القدسية لمعت بجنون.....حلت على قلبي كبركان فاض بعيني دموع ........كأنني ولدت من بعدها من جديد.......انتفض قلبي فأطفئ نار شوقي ....
حمدتك يا ربي ولم أتوقف عن حمدك للحظة واحدة ........ لأمرين.....أولهما لحسن ما رأيت وروعة ما شعرت.....فقي القدس من في القدس إلا أنا!.. .... وأعوذ بالله من كلمة أنا .......فلم اكن أتخيل أن أكون أنا هاهنا......
ثانيهما... كان بعدما ذهلت بجمال ما رأيت من حدائق و بنيان وأسواق من حرية تنقل وبحر و شواطئ وموانئ ...........و لكن عندما فكرت انه ماذا لدينا وما لديهم فشكرت......... نعم شكرت فلكل ذلك الجمال ثمن.....يدفعه المقدسييون وفلسطينيوا الداخل كل يوم .......ونحن في قلوبنا أثمن من ما رأيت........ فالله عوضنا بالقوة والقناعة والصبر ......... فالحمد لله والحمد لله والحمد لك ربي على ما أنعمت علينا وعلى ما حرمتنا وحميتنا منه ......

احمد علمي - القدس
ربما لست بقارئ من الدرجه الاولى لكن هذه المقاله ملأت عيناي بالماء المالح ربما لان كل ما كتب اعلاه ليس مجرد خيال لطفلة بريئة وانما حقيقه مؤلمه . تحيه الف تحيه للقلب اللذي نبض بدم حار كله غيرة على بلده الطاهر الشريف 

ميساء - فلسطين
I never knew you were such a great writer..! mashAllah you're doing great, continue the good work

dr . rifaat - alquds
hne2 lki alquds mdent aljmal ntmna an tzoreha kol eom ..

fadi hamadneh - palestine
marvelous!!

rawan - jerusalem
mmmmmmm mesh 3arfe esh a3ale2 3ala hada el kalam ele bejaneen o el 8ane 3an el ta3leek allah y7meke ya 2ods o ya aksa o y7mekeya MAI KALAM JAMEL ;)

ناصر عنبتاوي - نابلس/فلسطين
العيون التي تدمع والقلب الذي ينبض بكل هذا الحب لأولى القبلتين يدل على أنك فلسطينية الهوى ، وقلبك مقدسي.

Eng.Boulad - Palestine
مقالة رائعة يكمن جمالها بتجرد كلامها من التصنع فهي نابعة من قلب ينبض بالحب والايمان الراسخ بقدسية القدس وعروبتها

Lamees Rosol - tulkarm
" لم ولن أشعر بغربة .. فالقدس بيتي وأهلها أهلي .. " مشاعرك فاقت حد الإدراك .. لكنها كلماتك استطاعت ان تجد صداها لدى كل من يقرأها .. ودي لكِ ميْ ..

يمامه - نابلس
مي رهيبه انت.... و طريقة التعبير فيها رائعه

القس إبراهيم نيروز - نابلس
صدقتي القول "انهم كالزوار في المكان" هكذا يعلمنا التاريخ ان الامور لا بد ان تسير دوما الى طبيعتها، وان القوة مهما كانت كبيرة الا انها زائلة، وان الحق لا بد ان يعود لصاحبه مهما طال الزمان، فاين هم اليوم الغزاة الذين غزوها من قبل، لقد ابتلعهم التاريخ وبقيت القدس، اتفق مع هذه المشاعر المتدفقة نحو القدس، فهي بالنسبة لي انا الفلسطيني، مسيحيا كنت ام مسلما، هي عاصمة الايمان وملهمة المشاعر ومقصد الحجاج بكل روحانياتهم. سنسير نحو القدس يوما مهما طال الزمان ومهما غدر بنا.

شريف جاموس - فلسطين
جد حلو .. استمري وموفقة :)

Aya - Nablus
Great mayooo keeep on..touchable ..sooooo nice.. wish u all luck

Ahmet - zhADpYQbqQnXLVj
You're the gretaest! JMHO

nevine nader - cairo, Egypt
راديسون بلو، القاهرة هليوبوليس يضىء حياة الكثيرين عن طريق صندوق الخير القاهرة – اكتوبر 2013 تعود الحملة الخيرية السنوية «صندوق الخير» لتنظم مجدداً للسنة الرابعة على التوالي في مصر. وتهدف هذه الحملة التي انطلقت من الأول من شهر سبتمبر ولغاية 31 أكتوبر 2013 إلى مساعدة المحتاجين من خلال توفير مجموعة من المواد والمستلزمات اليومية الضرورية. وقد اعطى فندق راديسون بلو ، القاهرة هليوبوليس دعمه الصادق لحملة الصندوق الخيرى هذا العام (العام السادس فى منطقة الشرق الاوسط )

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
يودعنا الاب ابراهيم نيروز وعائلته الى الاردن ...الزرقاء ...في 30/6/2017... تحملهم رعاية الله