نصف دقيقة قبل تسونامي

مشاعر

اقترحها للنشر الدكتور واصف عازر - قراءة المزيد لهذا المؤلف

صدق او لا تصدق، انها الصورة الاخيرة التي التقطها صاحبها او صاحبتها قبل ان يموت بنصف دقيقة، كم نحن صغار وضعفاء امام صخب الطبيعة وغضبها ... بعد عبور تسونامي واثناء عمليات إزالة الانقاض، وبعد سنة ونصف من الحدث، وجدت كاميرا رقمية محفوظة بين الركام، على شاطئ البحر في جزيرة سومطرا الاندونيسية، فوجدت بها هذه الصورة، ويمكننا التأكيد ان الذي التقطها سواء رجل ام امرأة قد فارق الحياة بعد التقاطها بنصف دقيقة، من خلال هذا الصورة نرى المشهد الاخير الذي رأه ذلك الشخص قبل ان يغادر هذا العالم.

وفاء عنبتاوي - نابلس/فلسطين
وكم نحن أقوياء إذا أدركنا أن الحياة تستمر .

خليل نيروز - نابلس
الطبيعة ايضا لها لغتها!!!!!

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
يودعنا الاب ابراهيم نيروز وعائلته الى الاردن ...الزرقاء ...في 30/6/2017... تحملهم رعاية الله