اوتار (غنيت مكة)

مختارات من الشعر

الأب إبراهيم نيروز - قراءة المزيد لهذا المؤلف

سعيد عقل شاعر لبناني مسيحي من مواليد مدينة زحلة اللبنانية، يدعو من خلال قصيدته هذه الى التآخي والتقارب وفهم الآخر واحترام معتقده وفكره، لاسيما التقاء الديانات على ارضية القيم المشتركة، فمشاركة المرء أخيه وجاره وزميله وصديقه، فرحته وصلاته وحجه وعبادته وزهده وطقوسه، امرا غاية في الاهمية.
وها هو باحساسه المرهف، وشعور المحبة على ارضية اللقاء، ينقش كلمات هذه القصيدة في مدح مدينة مكة المكرمة واهلها الصيد.
اما فيروز، المطربة اللبنانية التي تدين ايضا بالديانة المسيحية، تجد صوتها العذب يحلق في فضائات واسعة وسط غزارة العطاء وتدفق الاحساس، تضع كلمات الشاعر سعيد عقل في سياقها الموسيقي الجميل، لتخرج من فمها كالدعاء الذي تعبر عنه بتجليات غاية في الروعة.
اما فرقة الرحابنة الموسيقية التي تسير مع صوت فيروز، لتعلن عظمة القصيدة وكاتبها، وعظمة المدينة واهلها.
هذا شاعرنا سعيد عقل، وهذه مطربتنا فيروز، وهذه مدينة مكة المكرمة، هذا الاشتباك الجميل برحانية عالية، الا في التلاقي يخرج الابداع؟ ونبني جسر التواصل؟ الذي يربط بين الاخوة والاحباء على القواسم المشتركة.

نص قصيدة (غنيت مكة) للشاعر سعيد عقل

غنيت مكة أهلها الصيد و العيد يملؤ أضلعي عيدا

فرحوا فلألأ تحت كل سما بيت على بيت الهدى زيدا

وعلى اسم رب العالمين علا بنيانه كالشهب ممدودا

يا قارئ القرآن صل له، أهلي هناك وطيب البيدا

من راكع ويداه آنستا، أن ليس يبقى الباب موصودا

أنا أينما صلى الأنام رأت عيني السماء تفتحت جودا

لو رملة هتفت بمبدعها شجوا لكنت لشجوها عودا

ضج الحجيج هناك فاشتبكي بفمي هنا يغر تغريدا

و أعز رب الناس كلهم بيضا فلا فرقت أو سودا

لا قفرة إلا و تخصبها إلا و يعطي العطر لاعودا

الأرض ربي وردة وعدت بك أنت تقطف فإروي موعودا

و جمال وجهك لا يزال رجا ليرجى و كل سواه مردود

زهير الدبعي - نابلس
اشكر الصديق القسيس ابراهيم نيروز على هذه الكلمات الجميله، وأشاركه الرأي والموقف والشاعر الكبير الراحل سعيد عقل، وغيره من المواطنين المسيحين، لهم مئات القصائد التي تتغنى بالرسول محمد عليه الصلاة والسلام، والصحابه، والقرآن الكريم. وذلك لأن المواطنين المسيحين شركاء في الحضاره العربيه الأسلاميه والثقافه والأدب واالمقاومه والحياة والماضي والحاضر والمستقبل.

نقولا عقل - الأردن
أمد الله في عمر شاعرنا العربي الكبير سعيد عقل ومتعنا بالمزيد من جماليات قصائده وأترحم هنا على الشاعر العملاق نزار قباني حين سئل: من أشعر شعراء العربية؟ فأجاب سريعا: سعيد عقل إذا قبل وإلا فالمتنبي. شكرا قسيسنا على هذا الإختيار الجميل وتحياتي للأخ زهير.

samia laghmich - maroc
غنيت مكة

MOHAMED AMIN - المغرب
أجمل شعر بالنسبة إلي

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
الشيخوخة هي فقدان الامل في التغيير " نوال السعداوي"