صوم مسيحي على مائدة مفتي سورية

تأصيل

المهندس باسل قس نصر الله مستشار مفتي سوريا - قراءة المزيد لهذا المؤلف

منذ عدة سنوات، نقلت لنا شاشات التلفزة، كيف أن البطريرك ميشيل صباح بطريرك القدس اللاتيني آنذاك، وفي قداس الميلاد لمنتصف الليل الذي يحضره ياسر عرفات رئيس السلطة الوطنية الفلسطنية ، وعندما أصر الاحتلال الاسرائيلي على منع عرفات من الخروج من مكتبه ، ترك هذا البطريرك الوطني كرسي عرفات فارغاً ووضع عليه الكوفية الفلسطينية الشهيرة .
لقد تجاوز غبطة البطريرك صباح ، من خلال هذا الموقف ، فكرة ان ميلاد السيد المسيح هو شأن مسيحي او ديني فقط ، فجعل منه موقفاً وطنياً بامتياز حتى اضحى قداس الميلاد في منتصف الليل جمهرةً فلسطينيةً وموقفاً ضد الاحتلال ، وولادة الانبياء هي ولادة الاستمرار في الانسانية.
قدم غبطة البطريرك صباح الى حلب، وهو الذي لم يزرها منذ ثلاثين سنة ، وكان لي شرف استقباله مع مطران الكلدان بحلب من على سلم الطائرة ، كان ينزل ببطء على درج الطائرة يحمل حقيبة صغيرة تثقله ، فصعدت اليه على السلم وحملت الحقيبة ، وكنت قد سبق لي ان التقيته في عمان عندما حملت اليه رسالة من سماحة د.حسون مفتي سورية.
هذا الجبل الشامخ عندما زار جامع الروضة ردا لزيارة مفتي سورية للتسليم عليه، قال " إن مدينة القدس حُرمت السلام وهي اليوم مدينة حرب، وإن رسالتها أن تكون للجميع ، للمسلمين والمسيحيين العرب ولليهود الذين كانوا ساكنين فيها " .
"عندما علمت ان الاحتلال الصهيوني سيمنع عرفات من حضور قداس منتصف الليل ذهبت اليه في رام الله وبعد مغادرتي مكتبه اوقفني حاجزٌ اسرائيليٌ واراد تفتيش السيارة فاحتججت بأنها سيارة دبلوماسية وبعد فترة من الزمن علمت أنهم كانوا خائفين من أن اقوم بتهريب عرفات في "باكاج" السيارة"
كان سماحة مفتي سورية قد دعاه الى مائدة غداء في منزله ، ونحن في فترة الصوم المسيحي وتفاجأت أن الطاولة تحتوي على طعام صيامي ، فقال له غبطته ليس من اللائق ان ندعك تصوم معنا فقال سماحته انما اصوم الى الله ولست مجاملا فقط.
عندما كان لي الشرف بوداعه ايضاً ، تذكرنا مائدة الصيام المسيحي في منزل مفتي سورية .
انا لا انقل حديثاً فقط بل واقعاً اعيشه في سورية كل يوم .
هل تعرفون أن رئيسي بشار الاسد تناول غداء عيد الميلاد في بطركية الروم الارثوذكس بدمشق .
هكذا نحن شاء من شاء وأبى من أبى .
اللهم اشهد اني بلغت

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
الشيخوخة هي فقدان الامل في التغيير " نوال السعداوي"