خوارزمية ...(موت أم حياة من أجل الوطن)

أقلام رصاص

شريف جاموس - قراءة المزيد لهذا المؤلف

تراودت أفكار في ذهني .. أن الموت هو نقيض الحياة والعكس صحيح ... وان الموت هو نهاية كل شيء والحياة هي بداية كل شيء لكن....... هذه معادلة لا تصلح للعقل والقلب !!ربما.. دعونا نقلب الأمر؟
إن العقل يجعل هذه المفردات تخرج من محيط دائرة التقيد والدخول إلى مجرة التحرر التي تقوم بإزالة جميع العوائق لندخل حديقة جديدة على القلب .... وهي حديقة الإبداع ....
فمثلا موت القلب يعني نهاية جميع أعضاء الجسم و موتها لكننا عندما نقترب من منطقة العقل ونقول أن العقل قد مات .. لا يعني موت الجسم بل انه قد اخذ وهلة لإنعاش نفسه من جديد حيث بعد موته يقوم القلب بمد جسوره له من جديد ليعود عقل حي صاف من الشوائب .....دعنا نعتبر هذه المرحلة استراحة لأجل التزود
حاولت أن أطرق أبواب هذه الحديقة بالتفكير بوطني وهو مفتاح ذاتي ... وتساءلت مرارا وتكرارا هل كل شخص يحيا من اجله أم من اجل ماذا ؟؟!
لكني توصلت أن كل شخص يحيا من أجل ذاته" لا بنفسه، المتمثلة بعمق هذا الشخص وهو وطنه" ...
إذن المعادلة الآن أنا أحيا من أجل وطني ... فوطني يحيا بوجودي ... فوجودي يعني حياة لوطني !
فوطني قد ذرف دما خلال السنين التي مضت وكل قطرة دم يفقدها وطني تجعله أقوى إرادة لكن اضعف هيكلا بفقده أجزاء من ذاته ... فماذا لو ممدته بوحدات الدم الذي يفقدها وأجعله أقوى بوجودي معه لا برحيلي ... !
لذلك لن اخذل وطني برحيلي ... بل سأحيا وأمده بكل ما أوتيت من جسور تغذيه بالدم المحمل بالغذاء والأكسجين ليبقيه حيا .. ونبقى نحن أحياء أيضا ... لنجعل عقولنا ألوانا لا ظلاما تمد كل من يتلمسه بالحياة لا بالموت ... فلتحيا إرادة الحياة ... ولنؤكد معادلة أن الكل فان ... لكن فلنجعل هذا الفناء هو سنة الحياة لا فناء العقل ......


القس ابراهيم - نابلس
بالحقيقه ان ثقافة الحياة تعطي حياة, كم نحن بحاجه لتحقيق اهدافنا من خلال بث روح الامل والرجاء بغد مشرق, مع السعي نحو حياة افضل, اشكرك على صياغة الحياة كشكل مقاومه, لان بقائك حيا, وسعيك نحو الحياة الافضل هو في صميم الصمود والمقاومه, شكرا والى الامام.

-
الموضوع كتير حلو :):)

hanae kourdou - maroc
موضوع جميل جدا واصل(ي) اعانك(ي) الله

ibtissam - maroc
"جميل أن يموت الإنسان من أجل وطنه،ولكن الأجمل أن يحيى من أجل هذا الوطن"

عبدالعالي - المغرب
جميل ان يموت الانسان من اجل وطنه ولكن ان يحيا من اجل هذا الوطن

سعيد الجاموس - زيتا جماعين
المهم تقديم افضل عمل لابقاء الوطن يؤدي دوره الوظيفي في هداية البشرية الى الله خلقلها وبارئها ومرشدها الى سلام الدنيا والآخرة فحياة كل منا ابدية اما في الجنة او في النار وعلينا انتهاز الفرص في هذه الدنيا القصيرة لتقديم العمل الذي يوصلنا الى الجنة ! مع اجمل التحيات للكاتب المبدع مع الدعوات بالتوفيق !

فاطمه - عراق
نفدي روحنا من اجل الوطن

مريم - لبنان
الموضوع هايل جداجدا.

منى - مصر
الموضوع روعة بجد روعة

منى - المغرب


فاطمة - المغرب
الموضوع جمييل لقد افادني كتييرا

وصال - المغرب
نحن لا نولد من اجل انفسنا بل من اجل وطننا

فاطمة الزهراء - المغرب
الله الوطن الملك ادعو معانا يا مسلمين الله يصبر اخوانا في فلسطين و يموت كل الاسرائليين

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
يودعنا الاب ابراهيم نيروز وعائلته الى الاردن ...الزرقاء ...في 30/6/2017... تحملهم رعاية الله