جبروت حب الحرق

أراء شابة

باسل الفارس - قراءة المزيد لهذا المؤلف

في بعض الأحيان تبدأ بعض المشاكل من خلال صداقة بسيطة ... بحيث تتحول الى الاقوى ... ومن ثم تصبح تلك الصداقة ثقة... والثقة تتحول فجاءة الى عداء .

قد أكون ربما غير مقتنع بموضوع الثقة المتحولة لعداء لكن الذي اعلمه ان الواسطة الاساسية التي تبين لنا مدى ترابط الثقة هي اول قتال او اول مطب بالعامية

قد يظن البعض انا الصداقة تربط بحبال عريضة لا تنقطع لكن المشكلة هنا ان مصيبة الحبال تكون من الداخل ،بحيث عند اول شهر على سبيل المثال تكون متينة لا يرى فيها الضعف لكن بعد فترة تبدأ الأعراض بالظهور من كثر المعرفة بالقصص الحياتية الخاصة بالطرف الثاني بحيث يبدأ الطرف الاول بالسخرية من الطرف الثاني

على حسب ظنه انه صاحب حس فكاهي لكن الطرف الثاني يحس بشرخ حدث يحس كأن هناك خطب : هل يسخر مني ؟هل يشمت بي؟ هل يعيد طرح قصص الماضي والحاضر المؤلمة الخاصة بي ؟

الإجابة هي نعم ... وعندما تواجهه وتقول له حقيقة ما تشعر يضع عليك تهمة الصبيانية و نقصان كمية الوعي بالكلام الذي تقوله .

يرى في كل كلمة تواجهه بها مجرد مقاتل ضعيف يحاول المقامة لأجل صندوق الأسرار الذي معه

وبالنهاية بعد جدال طويل و عنيف تكتشف ان له حب الانتقام و له خصلة عريضة من الجبروت و ليس له مثقال ذرة من الرحمة

خسارة و لماذا؟ لانه كان يظن بالنهاية ان أسراره الكثيرة المخبئة بداخلك قد تُكشف و قد يصبح الموضوع بالنسبة له اجمل من ناحيته ان قدر على كسرك وجعل كل الأسرار تموت معك

لا ... لست انت من سيُحطم لست الضعيف هنا لا بل انت الاقوى باكمالك لحفظ أسراره بالرغم من العداء و هو الضعيف لانه كان غير قادرًا على التفهم ان حقيقة كتم الأسرار عند الأصدقاء هي الأمثل ؛لكي تصبح التجارب الخاصة به هي مفاتيح تجاربك الخاصة دون تكرار اخطاء غيرك و دون جعل المفاتيح الخاصة بك قيد الاحتراق

أوجه هذه الرسالة لكل من كسر الصديق لأجل احراق أسراره .

و الشيء المؤسف هو ان يذهب هذا الصديق الى شخص اخر لم يتشاجر معه ولَم يؤذه يوما و يضع فيه كل لحظة جميلة عشتم فيها كأصدقاء و عندما تتوطد الصداقة مع الطرف الجديد يزيل قناعه خلف ظهرك و يضع قناع الكراهية الذي يستعمله مع الناس لاستهزاء بك و عندما تأتي يصبح الصديق الذي اتخذته سكينا للطعن بك من خلف ظهرك

رسالتي لكل شخص محى بدقيقة الصديق الذي لطالما حفظ اسراركو احبك كأخ :

انسى الجبروت و حب الأذية وأنسى تجاهل من لم يبعك يوما و دائما ما كان يظهر بجانبك

لان بذلك ستحمع خناجرا تبقى تتطعن بك من وراء ظهرك حتى الموت

والموت هنا بالنسبة للخناجر هو التأكد من فشلك و عدم القدرة على الوقوف مرة اخرى

اي ان يصبح جزءا من رمال صحاري التي لا تتحول لزجاج مطلقا

شكرًا يا ثائر ، رضوان و عبود على هذا الدرس الطول لثلاث سنوات...

وأتمنى يوما ان ارى الخناجر تتدخل بكم حتى تكتشفوا جفاف رمال الصحاري

الشياطين تسكن بالقرب من قلوب البشر لكن الملائكة لا تسكن بها و لا بالقرب منها حتى اللانهاية

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
الشيخوخة هي فقدان الامل في التغيير " نوال السعداوي"