ما أجمل بناء الجسور والمشي عليها.....

أراء شابة

عبد الله صايمة - قراءة المزيد لهذا المؤلف

لو ننظر للحظة ,ما اصغر شيء يوجد داخل الإنسان ذلك المخلوق الذي ميزه الله سبحانه و تعالى عن سائر المخلوقات، لوجدنا أن هذا الكائن الحي يتكون من الكترونات و بروتونات, أي انه يوجد بداخلنا طاقة ايجابية عظيمة ,إن استعملها الإنسان أضاء فيها أفاق مظلمة كثيرة,حيث تتيح له السير إلى أن يحقق مراده و يصل إلى هدفه.
أن الله الأول و الأخر جعل لكل شيء مذاق و طعم يميزه عن سائر الأشياء, و أن مفهوم الجمال يفنى في حال وجود طعم و مذاق واحد.
ما أجمل تذوق طعم الفوز,ذلك النصر الذي يبذل الإنسان ما بوسعه للوصول إليه,يضحي بكل ما لديه ما أجمل أن يكون هنالك طرف يتلقى نتيجة أخرى بعد حرب و منافسة.
دعني ابسط ذلك المذاق الطيب الرائع,لنأخذ مثالا قريبا بسيطا عندما رأينا فرحة مصر الأم في إحرازها كأس أمم إفريقيا ,ما أجمل تذوق ذلك النصر و الفوز بعد مشقة, إرادة, إصرار,بذل و عطاء........
إن مفهوم الحياة في رؤياي المحدودة,هو صراع و حرب بين الخير و الشر,صراع يمتد إلى ألاف السنين ,حرب نشأت لاستخدام كلا البروتونات الموجبة و الإلكترونات السالبة في طرق تختلف من إنسان لأخر.....
أيها الإنسان,إن الله الحسيب المميت ميزنا بنعمة عظيمة ألا و هي العقل,تلك النعمة التي من خلالها نستطيع التمييز بين طريق الخير الواسعة المضيئة,وبين تلك الطرق المظلمة المليئة بالشوك الضار,لقد حان موعد الصحوة و النظر إلى ما وراء الجدران داخل تلك النعمة..نعمة (العقل).


مس وفاء - نابلس
سنصفق الان للعقل...

تعليقك على المقال

الأسم
البلد
البريد الإلكتروني
نص التعليق
يودعنا الاب ابراهيم نيروز وعائلته الى الاردن ...الزرقاء ...في 30/6/2017... تحملهم رعاية الله