المهندس باسل قس نصر الله مستشار مفتي سوريا ما أن أدخل إلى باحة مسجد الروضة في حلب، حتى يحييني هذا ويسلم علي ذاك ويصافحني الثالث وهكذا حتى أصل الى المسجد، فأدخل حافيا وأنا أسلم بايماءة من الرأس على البعض، ثم اتربع أمام درج المنبر منتظرا سماحة الشيخ أحمد بدر الدين حسون مفتي سورية - عندما يأتي إلى حلب - ليبدأ خطبة الجمعة. أنسى الزمن مع كلامه، لأني لا أشعر بمرور الوقت، حتى انتهاء الخطبة. هذا الأمر قد يكون عاديا لأي مسلم، ولكنه غير عادي بالنسبة إلى مسيحي. منذ سنوات كنت مع شخص مسيحي آخر نستمع إلى الخطبة، وهذا الشخص كان المصري الدكتو...التفاصيل
الشيخوخة هي فقدان الامل في التغيير " نوال السعداوي"